“دبي علواقف”: فكاهيو الخليج في ستاند آب كوميدي

“دبي علواقف”: فكاهيو الخليج في ستاند آب كوميدي

 

هي ليست المرة الأولى التي ينقل بها العرب فكرة أجنبية أعجبوا بها ويقومون بتطبيقها في منطقتهم، إلا أن حضوري لعرض “ستاند أب كوميدي” بالعربي يوم أول من أمس أبطاله من العرب، أشعرني بالإعتزاز بمقدرة فكاهيين من دول الخليج خصوصاً على إضحاكي من دون اللجوء الى السذاجة والنكات الجنسية، التي اعتدت على رؤية عدد من مشاهير العالم يقدمونها.

وكانت إمارة دبي افتتحت يوم أول من أمس أولى عروض لها ضمن إطار “أسبوع مهرجان الكوميديا”، الذي يمتد من 15 إلى 24 أكتوبر (تشرين الأول)، وذلك عبر عرض “دبي علواقف” في فندق جميرا بيتش هوتيل، قدمه 7 من دول خليجية مختلفة، استمعت لهم ولنكاتهم للمرة الأولى، وهم بدر صالح وعلي السيّد، إبراهيم الخيرالله، وفهد البتيري، ووضاح سوار، محمد سالم، وعدي خليفة.

وأجمعت النكات على اختلاف الأجيال بين الأمس واليوم والمواقف المضحكة التي تحدث خلال حياتهم اليومية، كما الطريقة التي يتفاعل بها كبار السن مع التقدم السريع التي شهدتها الدول الخليجية خلال الأعوام الخمسين الماضية.

وتنوعت المواضيع بطبيعة الحال ما بين حياة المتزوج حديثاً والمشاكل بين الزوجة والحماة كما النكات حول الحياة القديمة ومقارنتها بالحالية.

وكان لافتاً لدى التطرق حول مواقع التواصل الاجتماعي التركيز على مستخدمي سناب شات، ما يعكس مدى الحيز الذي يأخذه التطبيق بين مستخدمي أهل الخليج، الذي لا يزال معظم سكان الدول المجاورة على مسافة منه.

“دبي علواقف” كان أول عرض “ستاند اب كوميدي” خليجي عربي أشاهده وعلى الرغم أن نسبة فكاهة الكوميديين ليست نفسها عند الجميع إلا أن العرض لن يكون الأخير لي، على أمل أن استمتع بنفس القدر أو أكثر مع عرض فكاهي جديد الأسبوع الآتي مع مقدم برنامج “ذا دايلي شو” مع تريفر نواه.

 

اخر المقالات
‎اضف رد