The Blog

اربع بلدات تقع في حفرة وتخلف عشرات المتضررين


عندما بدأت ورشات التزفيت على الطريق الساحلية التي تربط مدينتي بيروت بصيدا في تموز الفائت، تنفس الناس صعداء بمجيء وزارة الأشغال العامة والنقل لتحسين الطرقات لكي تصبح صالحة لسير السيارات عليها.

الحفرة وتبدو بداخلها يافطة عليها أسماء البلدات المحيطة لها
الحفرة وتبدو بداخلها يافطة عليها أسماء البلدات المحيطة لها

ولكن بقي من هذه الورشة حتى اليوم، مدخل منطقة السعديات، على الطريق البحرية، ينتظر من “وزارة الزفت” ترميم حفرة تقع في منتصف الطريق. تلك الحفرة التي شوّهت وجه المنطقة بأكملها، وكادت أن تصبح فخاً يومياً لولا تدخل بعض سكان المنطقة ونزع يافطة كانت على جانب الطريق عليها أسماء بلدة السعديّات، ضهر المغارة، الدبيّة، والبرجين ومن ثم وضعها في الحفرة “على أمل أن يستفيق المعنيين عندما يروا اسماء بلداتهم في تلك الحفرة” كما يشرح أحد شبان منطقة السعديات. أحمد حمزة، أحد سائقي سيارات الأجرة المتوقفة عند مدخل بلدة السعديات، يشرح أن الحفرة كانت تسبب يومياً العديد من حوادث السير خصوصاً في أوقات الليل و”ولكن بوجود اليافطة التي تعكس النور من خلالها أصبح بالإمكان تفادي بعض الحوادث وما يزيد الطين بلّة هو غياب الإنارة عن الطريق”.

مرّت الأيام، ذهب الصيف وأتى الشتاء ولا يبدو أن هناك آذان صاغية، والحفرة إلى اتساع يوماً بعد يوم وهي تنتظر طريدتها التالية.

صورة تظهر الحفرة في منتصف الطريق
صورة تظهر الحفرة في منتصف الطريق

Comments (2)

Leave a comment

مدونة مجّة واحدة من ابتكارات محمود غزيّل
%d bloggers like this: