في غرفة الولادة

في غرفة الولادة

هل سمعتم بقصة اسمها سين سين؟

إنها قصة تتناقلها ألسن اللبنانيين منذ مدة طويلة، لديها أبطالها وأشرارها وأيضاً يتم الحديث عن إمكانية تحويلها فيما بعد إلى فيلم درامي وحركي مميّز جداً، أبطاله من المشاهير والمعروفين جدا،ً يتعاون على كتابة السينارو  دولاً عدة ومتنوعة الثقافات والحضارات مما يوحي ان الفيلم سيكون ضارباً في الأسواق اللبنانية.

القصة هي عن مخلوق اسمه سين سين، لم يعرف حتى الآن إن كان ذكراً أم انثى، كما أنه ليس معلوماً كيف سيكون شكل هذا المخلوق والغريب في الأمر أن الجميع ينتظر ولادة هذا المخلوق العجائبي. اليوم، غداً، بعد شهر.. لا أحد يعرف ولكن الجميع يقف ويترقب في قاعة الإنتظار، الزغاريد تنتظر لكي يطلق سراحها، ليصبح البلد كله في عرس جماعي ضخم.

وبإنتظار المولود الجديد، انصحكم بالإستماع إلى اغنية محلم بركات – صار بدنا حريق

اخر المقالات
التعليقات ( 2 )
  1. inass
    ديسمبر 27, 2010 at 10:45 ص
    رد

    عندما قرأت هذه المقالة تذكرت مسرحية بعنوان” النبي والقبعة” غسان كنفاني
    تتحدث عن شيء عن مخلوق غريب لا نعلم ان كان ذكر ام انثى وكيف شكله لكنه مخلوق غريب فضائي يمكن ان تقول.
    من الممكن ان تكون هذه المسرحية بعيدة جدا عن المقالة و من الممكن ان تكون قريبة جدا لا اعلم .

  2. Ghazayel
    ديسمبر 28, 2010 at 8:40 ص
    رد

    قد يكون مجرد تلاقي أفكار ما بين الأزمان
    أو ربما قد يكون نفحة فكرية تقول لي أنني قد اكون قريب من عقلية الكبير غسان كنفاني

‎اضف رد