Tags: صيدا

إلى ملك البحر الخرافي


عاش لبنان ومات لاجله صيداء… تاه الزمان مفتشاً عن أمثولة العطاء ضجَّ التاريخ بأهلك …كيف هللوا للنار… كيف فضوا البحار… كيف فضوا البحار مدناً متناغمة مشى التاريخ مع خطواتكِ مترنما طرابلس… طرابلس ولِدت من أحشائك هل تنسى الإبنة الثديَ والرحما؟ من فلذاتك انبتِّ رجلاً هو لنا السور والحما امتطى الشمس جوادا ملكاً خرافياً تاجه علم […]

Read More